من فيض الخبرة

يبذل المديرون المتميزون قصارى جهدهم للاحتفاظ بعلاقات طيبة مع الجميع

الفكر لا يتم محاربته الا بالفكر

القيادة الخدمية أكثر أنواع القيادة فعالية

أفعالك أكثر تأثيرا من أقوالك

القدوة هي المدخل الايجابي الاعظم تأثيرا في موظفيك وادارتك

في كل يوم تمر بنا بعض الأحداث بمثابة إختبار لما نؤمن به و ما نحن مستعدين للمحاربة من أجله .

كثيرة المنظمات التى تسئلنى كيف أحسن البيئة الداخلية للموظفين ؟ والاجابة بديهية تعاملوا مع الموظفين كأنهم أنتم!

الأنا تقتل المعرفة

قلة الكوادر المحترفة في سوق العمل نابع من مناهج تعليمية لا تواكب بين النظريات والتطبيق .

الاستثمار الحقيقى يبدأ بالموظف أولا

من الاخطاء الشائعة ظن الكثيرين إن التطوير هبة من السماء ويغفلون إن التطوير الحقيقى من الداخل أولا

أن يكون المدير ملهماً لفريقه أكثر فعالية مئات المرات من أن يكون رقيبا عليهم،

أهم اساسيات اتخاذ القرارت هي المعلومات التى تستند اليها ومدى موثقيتها

كثرة البدائل تساعد في اتخاذ القرار

ان انجازك الحقيقى كاداري أن تحقق للعمل استقراره وانجازه دون الحاجة اليك

إن تفشي الجهل والمحسوبية وإنهيار الاخلاقيات وتبدل القيم في أى مجتمع لدلالة واضحة إن المجتمع في سبيله للانهيار ولا ينهض هذا المجتمع الإ بتهيئة وبناء الانسان من جديد.

الحضارة لا تتحقق الا بالابداع والابتكار والخروج عن النص، لا تتأتى بالمحاكاة والتقليد والتشبه والاستسلام والتبعية.

إن العولمة من أكبر العوامل التى عملت على تشويه حضارة العرب، وإنتاج جيل هجين يقتاد بقدوات غريبة مشوهة، بعد إن غابت عنه عظمة الحضارة العربية

لكي تعرف الفرق بين دولة متقدمة ودولة نامية يكفيك أن تعرف كيف تتعامل تلك الدولة مع المبدعين والمخترعين؟!!

إن التغيب الفكري الذى يمارسه بعض أهل السلطة لا يهدف الى اسكات صوت الشعب، بل يهدف الى الابقاء على ثرثرة هدامة تضج بالتفاهات

إن القيمة الإولى لأى نهضة تبدأ بالانسان، قبل الطرق والكباري والبنوك والمشروعات، إن بناء الانسان هو بناء للبنة التى ترتكز عليها الحضارة .

إن تقييم دورك في الحياة لا يتحدد بمقدار ما تملكه من مال،سلطة وجاه ونفوذ، ولا يعتمد على علمك واخلاقياتك فحسب بل يرتبط بما قدمته وتقدمه للإنسانية

بعضنا ندعم الجهل ويشجع عليه، قصدنا أو لم يقصد، فنشرنا لاخبار غير دقيقة يجعلنا شركاء في تغييب الناس وحشدهم نفسيا و عصيبا دون وجه حق .

عندما تخطط لمشروعك لا تحتفظ بالفكرة خوف السرقة أو التقليد فالافكار كثيرة وقلة من لديهم الاصرار والفهم والعزم للنجاح

نصيحتى لكل رائد للاعمال إعزل نفسك عن المنافسة أبدا عملك بفكرة جديدة، فكر خارج الصندوق ابتكر سوق جديدة، طور منتج ، استحدث خدمة يحتاجها المجتمع وتأكد إنك بإذن الله ستنجح

الإخلاص الجودة الامانة التقوى المعرفة الأعمدة الخمسة لإى مشروع تجاري أو خدمي أو خيري تنوي عمله

إن الرؤية التى لا يتبعها آليات للتنفيذ تصبح مجرد أمنيات

لم تعد التقنية رفاهية، بل عنصر أساسي وفعال لنجاح الشركات أو فشلها.

الابتكار والابداع نمط حياة وليس هبة مؤ

مفاتيح الابتكار في الاسئلة وليس الاجابات فالأولى تستلزم التفكيرالنقدى والقدرة على التحليل،كسر تابوه التفكير التقليدي

الاستثمار الحقيقى للدول في شعوبها، مواهبهم ، امكانياتهم، قدراتهم الخلاقة

اجعل كل مهمة تسند اليك تحدى جديد، ونافس نفسك في أن تحققها بما يوفق توقعك

أن اجمل الاعمال ما تقضيها باستمتاع ، فانظر لعملك بنظرة الهاوى ومارسه بمبدأ المحترف

في المجال المهنى . شهادتك الجامعية ليست الاكثر أهمية ، فسلوكك المهنى وتفاعلك مع محيطك واندمجك فيه لا يقل أهمية

أكبر اشكالية تواجه الشركات مع عملاءها هو ادارة توقعات العميل

حرصك على راحة فريقك وتلمس احتياجاتهم ودعمهم هو أساس نجاحك كقائد أو مدير

إن اخلاصك في عملك ليس منه منك لصاحب العمل، بل يقين بإن الله لا يضيع اجر من احسن عملا

أن تكون مميز فقط في عملك لا يكفى ، أن تكون مميز في عملك ومؤثر في الاخرين هذا هو المطلوب

النصيحة التى الخص لك بها كل النظريات الادارية هي: اتقى الله حيثما كنت وخالق الناس بخلق حسن والله يضمن لك حسن الحياة وحسن العاقبة

كن متميزا في عملك لتترك بصمة رائعة .. او كن لاشئ

أنت مسئول " قالها لي مديري" كلنا مؤتمن " قلتها للموظفين "

الخطأ متلازم مع ضغط العمل، تبقى حرفية الشخص في تحجيم الخطأ الى اقل نسبة متاحة بالتزام المنهجية المهنية الصحيحة لتحقيق الهدف المطلوب

ان انجازك الحقيقى كاداري أن تحقق للعمل استقراره وانجازه دون الحاجة اليك

أن يكون المدير ملهماً لفريقه أكثر فعالية مئات المرات من أن يكون رقيبا عليهم،

إن العلاقة مشتركة بين المدير والموظف فكما يرغب المدير في أن يقوم الموظف بمسئولياته لابد أن يعى المدير التزاماته تجاه موظفيه

استفد من مساحة الاختلاف بينك وبين موظفينك في رؤية زوايا اخرى من الموضوعات لم تكن لك على بال .

لا تفرض وصايتك على موظفينك كيف يعملون، بل دع لهم فرصة الابتكار

لكل ثقافة سمات وعناصر تحدد شكل الشعار وطريقة إبتكاره وعلى المبدع إن يزاوج ما بين هوية الثقافة ورسالة الشعار

صناعة الهوية تحتاج إلى تجربة يعيشيها العميل ويتفاعل معها

يرتجي المرء أن يزيد من فرص عمله بمواهبه المختلفة ولا يدرك أنه بذلك يفقد فرصته الرئيسية في العمل

لو تدبر المغردون قول الله سبحانه وتعالى (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ ) لتحسس كل شخص حروفه، ولإدرك إنه سيسئل عن ما قال ونشر

اعزل نفسك عن المنافسة أبدا عملك بفكرة جديدة، فكر خارج الصندوق ابتكر سوق جديدة، طور منتج ، استحدث خدمة

كن متميزا في عملك لتترك بصمة رائعة .. أو كن لاشئ

أنت مسئول " قالها لي مديري" كلنا مؤتمن " قلتها للموظفين "

الوصفة السحرية لنجاحك في أى عمل تقوم به .. اتق الله يجعل لك مخرجا ويرزقك من حيث لا يحتسب

إن اخلاصك في عملك ليس منّه منك لصاحب العمل، بل يقين بإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا

حرصك على راحة فريقك وتلمس احتياجاتهم ودعمهم هو أساس نجاحك كقائد أو مدير

أكبر اشكالية تواجه الشركات مع عملاءها هو ادارة توقعات العميل بما يتناسب مع امكانيات الشركة

بعض المديرين يفهمون الاجتماعات انها درس تلقيني لها موعد للبداية دون نهاية محددة.

استفد من مساحة الاختلاف بينك وبين موظفينك في رؤية زوايا اخرى من الموضوعات لم تكن لك على بال .

على القادة أن يتخيروا مساعديهم من المستقلين المفكرين لا من الاتباع المخلصين فحسب، نحتاج لمن يعارضنا ويفند أفكارنا لنرتقى بقرارتنا ونتائجها.

الحق واحد لا يتغير، والمتغير أساليب عرضه وأدله اثباته والمطالبين به

العولمة لم يقًصد به تحرير التجارة كما روّج لها، بل كانت السبيل لتميع الحضارات الأخرى وتذوبيها لصالح النمط الغربي لتحويل الشعوب إلى صور مقلدة

قاعدة التغيير الأولى تبدأ من الذات ثم تنتقل الى ما سواها ابدا بنفسك ستجد كل العالم يتبعك

إن تجربة حكومة الإمارات الجديدة مثال رائع لمفهوم الاستثمار في العقول، وإن الاستثمار في الإنسان هو أفضل السبل وأوثقها لنهضة الأمم

إن تصرف بعض المدراء بتقويض الامن الوظيفى للموظف بكثرة عرض البدائل سينعكس في شعوره بعدم الأمن وعدم الانتماء

من معايير القيادة القدرة على تعبئة الجميع نحو هدف معين والاستبسال لتحقيقه

على القادة أن يتخيروا مساعديهم من المستقلين المفكرين لا من الاتباع المخلصين فحسب، نحتاج لمن يعارضنا ويفند أفكارنا لنرتقى بقرارتنا ونتائجه…

بعضنا يتعامل مع الوقت بمنطلق الرفاهية، بينما هو أحد معاول الحضارة

إن الثروة الحقيقية لإى مجتمع في أفكار ابنائه وابداعاتهم

بعض المسئولين مغرمين بإختراع العجلة من جديد ؟ والاولى أن نشتريها كما هي ،ونطلق طاقاتنا لنطورها وفق احتياجاتنا

نحن في أشد الحاجة إلى الخروج من ربقة التفكيرالإحادي ، والنظرة الشمولية إلى انماط جديدة من التفكير وفتح الباب للابداع والابتكارخارج الصندوق

إن الثورة التكنولوجية التى نعشيها الان نتاج أفكار الشباب وابداعاتهم، فمن الصواب إن نوظف تلك الطاقات في تنمية المجتمع والنهوض به

إن بناء العلاقات في العمل ليس رفاهية بل ضرورة لابد منها فأحرص على أن تكون مسوقا جيدا لنفسك ونشاطك وطموحك

الإخلاص. الجودة. الامانة. التقوى .المعرفة . الأعمدة الخمسة لإى مشروع تجاري أو خدمي أو خيري تنوي عمله

إن بناء العلاقات في العمل ليس رفاهية بل ضرورة لابد منها فأحرص على أن تكون مسوقا جيدا لنفسك ونشاطك وطموحك

دائما ابنى خططك على اسوأ السيناريوهات، فإن تحققت كنت مستعد، وإن مّن الله عليك بتوفيقه كنت في الجانب الامن من المعادلة .

لكل سوق معطياته وخصائصه فالتجارب التى تقرأها نجحت أمريكا والصين الخ ، قد تحتاج الى إعادة صياغة محلية لتواكب سمات السوق العربي وخصائصه

من القواعد المجربة في التسويق 20/80 ركز على ٢٠٪ من العملاء لتحصل ٨٠٪ من العائد المطلوب الطريقة فعالة لكنها تحتاج شئ من الوقت لاتقانها

أول مبادئ التجارة .. الجرأة في اتخاذ القرار

لتبنى المستقبل غدا ، عليك أن تنبى الإنسان الان

إن تدهور الاخلاق يعبر عن تدهور المناهج التربوية وخبو آثر الدين والضمير في الشخصية

كل الأحلام والأمنيات أسيرة كل لحظة تمر بها، فكل الخطط الخمسية والعشرية بحرفتيها لا تضمن لك لحظة واحدة زياده عن عمرك لتعيشها

والتسليم لله ، منتهى الخير وضالته فما تراه شرا بمحدودية علمك هو كل الخير في علم الله فتأبط اليقين و استمسك بالأمل

ابتسم .. واستدرج الفرح ليكون لك رفيق

أجعل لك خبيئة ... عملاً تحاج به الله عندما تقابله، عملاً فعلته بنية خالصة لا تبتغى به وصلا أو شهرة واحبسه قلبك واستبشر الخير

إن المتغيرات التى تعصف بالعالم، لا منجى منها ،الإ مساحة اليقين في قلبك إن كل شئ بأمره

من الأفضل الاف المرات أن تتدثر بالصمت من أن تقول شئ يكون عليك لا لك ..

إن حفظ النعم، يبدأ من الشعوربها، يبدأ من وعيك بقيمة ما تملكه مقابل ما لا تملكه

إن الابتلاء لون من ألوان الاصطفاء الإلهي، ليجعلك تتخلص من علائقك بغير الله عودة لله

أبق الوعي حياً .. بأن تمحص كل ما تقرأه وتراه، إبحث عن خلفيته وأبعاده ... لا تبيع عقلك للاخرين

ويبقى الوعي هو المحك .... في إن تقود أو تقاد

أصبح الوعي والتدبر سلعة غالية في زمن التجييش

أدركت إن الضحك ليست وسيلة للتعبير عن الفرحة فحسب، ولا للقفز على الهموم بل هو دليل إننا لا زلنا أسويا

ما قدمت محاضرة أو دورة، الإ وخرجت منها وأنا اكثر قناعة بجهلي وضحالة ثقافتى في هذا العالم ...

الفساد .. ليس بالرشوة فحسب فإقصاء الكفاءات من أكبر ألوان الفساد

إن تغييب المجتمع بنشر الفن الهابط والثقافة الضحلة، سيجعل من الشعب عالة على الوطن، لا بانياً له